▓▓ منتديات الامام الصدر ▓▓

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

▓▓ منتديات الامام الصدر ▓▓

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

▓▓ منتديات الامام الصدر ▓▓

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

    من نهج البلاغة

    حسن حسين فقية
    حسن حسين فقية
    مشرف قسم أهل البيت عليهم السلام
    مشرف قسم أهل البيت عليهم السلام

    عدد المساهمات : 2432
    نقاط : 3528
    تاريخ التسجيل : 24/09/2009
    العمر : 61

    مهم رد: من نهج البلاغة

    مُساهمة من طرف حسن حسين فقية الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 3:04 am

    من نهج البلاغة 884506
    saed-moussa
    saed-moussa
    اللهم أعد إلينا الإمام القائد موسى الصدر
    اللهم أعد إلينا الإمام القائد موسى الصدر

    عدد المساهمات : 2188
    نقاط : 4189
    تاريخ التسجيل : 15/05/2009
    العمر : 32
    الموقع : https://saed-moussa.7olm.org

    مهم من نهج البلاغة

    مُساهمة من طرف saed-moussa الجمعة أكتوبر 29, 2010 4:29 am

    اللهم صل على الحبيب المصطفى وعلى آله السادة الاخيار الاطهار وسلم

    ياوجهاء عند الله اشفعوا لي عند الله

    والله ما طلعت شمس ولا غربت .... إلاّ وحبك مقرون بأنفاسي
    ولا جلست الى قوم أحدثهم .... إلاّ وأنت حديثي بين جلاّسي
    ولا ذكرتك محزوناً ولا فرحاً.... إلاّ وأنت بقلبي بين وسواسي
    ولا هممت بشرب الماء من عطشي .... إلاّ ورأيت خيالاً منك في الكأس
    ولو قدرت على الاتيان جئتكم .... سعياً على وجهي أو مشياً على الرأس
    ما لي للناس كم يلحونني سفهاً.... ديني لنفسي ودين الناس للناس


    حمدأ لله سياج النعم الذي جعل الحمد ثمناً لنعمائة ومعاذاً من بلائة وسبيلا الى جنانه هذه نموذج من خطبة من امير الكلام من كلام امير المؤمنين علي عليه السلام يذكر فيها ابتداء خلق السماء والارض :-



    ( الحمد لله الذي لايبلغ مدحته القائلون ولايحصى نعمائه العادوّن ولا يؤدي حقه المجتهدون الذي لايدركه بعد الهمم ولايناله غوص الفطن الذي ليس لصفته حد محدود ولانعت موجود ولاوقت معدود ولا اجل ممدود فطر الخلائق بقدرته ونشر الرياح برحمته ووتد


    الصخور ميدان ارضه .

    اول الدين معرفته وكمال معرفته التصديق به وكمال التصديق به توحيده وكمال توحيده ألأخلاص له نفى الصفات عنه لشهادة كل صف أنها غير الموصوف وشهادة كل موصوف أنه غير الصفة فمن وصف االله سبحانه فقد قرنه ومن قرنه فقد ثنّاه ومن ثنّاه فقد جزاءه


    ومن جزاءه فقد جهله ومن جهله فقد اشار اليه ومن اشار اليه فقد حده ومن حده فقد عده ومن قال فيّمَ فقد ضمنّه ومن قال علام فقد أخلى منه . كائن لا عن حدث .موجود لاعن عدم . مع كل شيء لابمقارنه وغير كل شيء لا بمزايله فاعل لا بمعنى الحركات والآله


    بصير إذ لامنظور إليه من خلقه متوحد إذ لاسكن يستأنس به ولا يستوحش لفقده . أنشا الخلق إنشاءاً وابتداءه ابتداءاً بلا روية أجالها ولاتجربة استفادها ولاحركة احدثها ولا همامة نفس اضطرب فيها . أحال ألأشياء لأوقاتها ولأمَ بين مختلفاتها وغرّز غرائزها


    وألزمها أشباحها . عالماً بها قبل أبتداءها محيطاً بحدودها وانتهائها .

    عارفاً بقرائنها وأحنائها ثم انشأ سبحانه فتق ألأجواء وشق ألأرجاء وسكائك الهواء لفأجرى فيها ماءً متلاطماً تياره متراكماً زخّاره


    حمله على متن الريح العاصفة والزعزع القاصفة .فأمرها بردًّه وسلطّها على شده وقرنها الى حدّه . الهواء من تحتها فتيق والماء من فوقها دفيق . ثم أنشاْ سبحانه ريحاً اعتقم مهبها وأدام مربّها وأعصف مجراها وابعد منشاها فأمرها بتصفيق الماء الزخار وإثارة


    موج البحار فمخضته مخض السقاء وعصفت به عصفها بالفضاء ترد أوله الى آخره وساجيه إلى مائره حتى عب عبابه ورمى بالزبد ركامه فرفعه في هواء منفتق وجو منفهق. فسوى منه سبع سموات جعل سفلاهن موجاً مكفوفا وعلياهن سقفاَ محفوظا . وسمكا


    مرفوعا بغير عمد يدعمها ولا دسار ينظمها . ثم زينها بزينة الكواكب وضياء الثواقب واجرى فيها سراحاً مستطيرا وقمرأ منيرا في فلك دائر وسقف سائر ورقيم مائر. ثم فتق مابين السموات العلى فملأهن أطواراً من ملائكته منهم سجود لايركعون وركوع

    لاينتصبون وصافون لايتزايلون ومسبحون لايسامون . لايغشاهم نوم العين ولاسهو العقول ولا فترة الابدان ولاغفلة النسيان . ومنهم امناء على وحيه وألسنة الى رسله . ومختلفون بقضائه وأمره . ومنهم الحفظة لعباده والسدنة لابواب جنانه ومنهم الثابته في

    الارضين السفلى اقدامهم والمارقة من السماء العليا أعناقهم والخارجة من ألأقطار اركانهم والمناسبة لقوائم أكتافهم ناكسةُ دونه أبصارهم . متلفعون تحته بأجنحتهم مضروبة بينهم وبين من دونهم حجب العزة . واستار القدره لايتوهمون ربهم بالتصوير .


    ولايجرون عليه صفات المصنوعين . ولايحدونه بألأماكن ولايشيرون إليه بالنظائر ...)))


    _________________
    من نهج البلاغة 15droqo

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يونيو 12, 2021 11:00 pm