▓▓ منتديات الامام الصدر ▓▓

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

    حمدان: موقف النائب جنبلاط هو الموقف الذي ينبغي أن يتخذه أي لبناني

    شاطر
    avatar
    saed-moussa
    اللهم أعد إلينا الإمام القائد موسى الصدر
    اللهم أعد إلينا الإمام القائد موسى الصدر

    عدد المساهمات : 2188
    نقاط : 4189
    تاريخ التسجيل : 15/05/2009
    العمر : 29
    الموقع : http://saed-moussa.7olm.org

    amal حمدان: موقف النائب جنبلاط هو الموقف الذي ينبغي أن يتخذه أي لبناني

    مُساهمة من طرف saed-moussa في الإثنين أغسطس 10, 2009 12:29 am

    9\8\2009



    جمعية خريجي مؤسسات "أمل" التربوية احتفالا في ثانوية الشهيد بلال فحص للتلامذة المتفوقين في الإمتحانات الرسمية، في حضور النواب:
    هاني قبيسي، عبد اللطيف الزين، ياسين جابر، رئيس المكتب السياسي لحركة "أمل" الحاج جميل حايك وأهالي التلامذة.

    وإعتبر عضو هيئة الرئاسة في الحركة الحاج خليل حمدان "أننا اليوم نعيش ما بين تشكيل الحكومة وعدم تشكيلها في الموقف الذي شغل الناس والذي اتخذه الأستاذ وليد جنبلاط، فكان في ذهن بعض الناس أنه موقف الزلزال والحدث اللاطبيعي، وكان في نظر الآخرين انه إلتقاط الفرصة واللحظة، وكان في نظرنا نحن أنه الموقف الطبيعي الذي ينبغي أن يتخذه أي لبناني على مساحة هذه الأرض. لماذا؟ لأن هناك من يحلل بموقف الوزير وليد جنبلاط أنها خصوصية درزية طغت عليه هذه المواقف".

    وقال: "ان الخصوصية لكل لبنان لأي طائفة ولأي مذهب إنتمى ينبغي أن ينبع عنده هذا الشعور ليحدد العدو من الصديق لتكون إسرائيل هي العدو، وان الأصدقاء هم الذين يمثلون العمق الحقيقي لنا من خلال عمقنا العربي سوريا الأسد ومن خلال الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومن خلال حركات التحرر في العالم التي تدعم إثبات حقنا في مواجهة المشروع الإسرائيلي العادي المعتدي، ينبغي أن يكون هذا الموقف يشكل خصوصية لكل لبنان".

    وأضاف: "نحن من جهتنا في حركة "أمل" في إطار المقاومة وفي إطارالمعارضة لن ندَّعي موقفا جديدا على الإطلاق. هناك مواقف اتخذناها عن روية وعن بعد وعن إصرار سابق لبعض الكلمات وبعض المواقف للإمام موسى الصدر. ورقة العمل الشيعية التي اطلقها الإمام موسى الصدر في شهر أيار العام 1977 تحدث عن بدائل الإصلاح وتحدث أيضا عن ما لا يمكن القبول به، الإمام موسى الصدر أطلق المشروع الإصلاحي في لبنان ومعظمه انتدبه إتفاق الطائف عنوانا كبيرا له ونقول هذا بكل فخر واعتزاز، وعلى آخر ورقة العمل الشيعية قال الإمام موسى الصدر هناك خمسة امور لا نقبل بها خمس محرمات علينا.

    وقال: "أولا: التخصيص وهو أيضا اللامركزية السياسية نرفض ذلك رفضا بات وقطعيا ودون بحث فيه أو جدل، الأمر الآخر ما لا نقبل به التوطين، والأمر الثالث الذي لا نقبل به أيضا هو تحجر الصيغة اللبنانية بمعنى الإصرار على من يتمسك البعض في لبنان بخوف من المنطقة فيلجأون إلى الضرب وإلى غير الضرب، ونحن دائما نتضرع بالغبن ينبغي أن تساب قضية الغبن والخوف لكي يستوي الأمر في تحديد هوية لبنان الحقيقية ووجهته في مسألة الصراع مع العدو الإسرائيلي وإنماء المناطق المحرومة على حد آخر".

    وختم حمدان: "المسألة الرابعة لا يمكن القبول بأي تسوية تضر بلبنان من خلال جغرافيته، من خلال سيادته، من خلال مكانته العربية. والأمر الخامس فصل لبنان عن محيطه العربي بمعنى آخر اننا نرفض أن نبقى في إرباك في تحديد العدو والصديق من هنا ومن هناك والعدو معروف وهي إسرائيل، والصديق الحقيقي لنا دائما وأبدا كل من يدعم حقنا في المقاومة وبالإستقرار على أساس أن لبنان واحد موحد لجميع بنيه".

    وتخلل الإحتفال، كلمات لكل من رئيس مجلس إدارة "أمل" التربوية الدكتور رضا سعادة، مدير ثانوية الشهيد بلال فحص الأستاذ علي عساف، وكلمة بإسم التلامذة المتفوقين ألقتها التلميذة المتفوقة الأولى على لبنان فاطمة الياس قانصو.

    وفي الختام، وزع الحاج حمدان الشهادات التقديرية على التلامذة المتفوقين
    .


    _________________
    avatar
    hadi hanini
    مشرف قسم برامج والعاب الكومبيوتر والانترنت
    مشرف قسم برامج والعاب الكومبيوتر والانترنت

    عدد المساهمات : 155
    نقاط : 1255
    تاريخ التسجيل : 22/08/2009
    العمر : 26

    amal رد: حمدان: موقف النائب جنبلاط هو الموقف الذي ينبغي أن يتخذه أي لبناني

    مُساهمة من طرف hadi hanini في الخميس سبتمبر 17, 2009 6:07 am

    :وفقكم الله:

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 4:18 am