▓▓ منتديات الامام الصدر ▓▓

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

    سيرة الإمام القائد السيد موسى الصدر

    شاطر
    avatar
    حسين زهوي
    مقاوم جديد
    مقاوم جديد

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 1
    تاريخ التسجيل : 03/03/2010

    default رد: سيرة الإمام القائد السيد موسى الصدر

    مُساهمة من طرف حسين زهوي في الأربعاء مارس 03, 2010 1:12 am

    حسن علامة [code]
    avatar
    ابنة المغيب
    مشرفة قسم الشعر
    مشرفة قسم الشعر

    عدد المساهمات : 732
    نقاط : 2092
    تاريخ التسجيل : 12/07/2009
    العمر : 31

    default رد: سيرة الإمام القائد السيد موسى الصدر

    مُساهمة من طرف ابنة المغيب في الأحد يناير 31, 2010 10:48 pm

    مشكورين يا أحباء الامام على مروركم العطر
    avatar
    حسن حسين فقية
    مشرف قسم أهل البيت عليهم السلام
    مشرف قسم أهل البيت عليهم السلام

    عدد المساهمات : 2432
    نقاط : 3528
    تاريخ التسجيل : 24/09/2009
    العمر : 58

    default رد: سيرة الإمام القائد السيد موسى الصدر

    مُساهمة من طرف حسن حسين فقية في الثلاثاء أكتوبر 27, 2009 11:58 pm

    إليك يا من أخفوه خلف قضبان السجون...مهما طال الغياب تبقى في القلب والعيون
    يعطيكي العافية أخت إبنة المغيب
    بانتظار كل جديد
    avatar
    bOuBa
    مقاوم جديد
    مقاوم جديد

    عدد المساهمات : 88
    نقاط : 107
    تاريخ التسجيل : 13/08/2009
    العمر : 24

    default رد: سيرة الإمام القائد السيد موسى الصدر

    مُساهمة من طرف bOuBa في السبت أغسطس 15, 2009 5:06 am

    إليك يا من أخفوه خلف قضبان السجون...مهما طال الغياب تبقى في القلب والعيون
    يعطيكي العافية أخت إبنة المغيب
    بانتظار كل جديد
    avatar
    ابنة المغيب
    مشرفة قسم الشعر
    مشرفة قسم الشعر

    عدد المساهمات : 732
    نقاط : 2092
    تاريخ التسجيل : 12/07/2009
    العمر : 31

    default رد: سيرة الإمام القائد السيد موسى الصدر

    مُساهمة من طرف ابنة المغيب في الثلاثاء أغسطس 11, 2009 12:24 pm

    hawraa.4 كتب:شمس تغيب قمر يغيب و انت يا امامي باق لا تغيب ...
    مشكورة أختي على مرورك العطر
    avatar
    hawraa.4
    مشرفة قسم الخواطر المنقولة
    مشرفة قسم الخواطر المنقولة

    عدد المساهمات : 355
    نقاط : 1454
    تاريخ التسجيل : 10/08/2009
    العمر : 25

    default رد: سيرة الإمام القائد السيد موسى الصدر

    مُساهمة من طرف hawraa.4 في الثلاثاء أغسطس 11, 2009 2:24 am

    شمس تغيب قمر يغيب و انت يا امامي باق لا تغيب ...
    avatar
    ابنة المغيب
    مشرفة قسم الشعر
    مشرفة قسم الشعر

    عدد المساهمات : 732
    نقاط : 2092
    تاريخ التسجيل : 12/07/2009
    العمر : 31

    default رد: سيرة الإمام القائد السيد موسى الصدر

    مُساهمة من طرف ابنة المغيب في الثلاثاء يوليو 28, 2009 4:12 am

    avatar
    serag
    اللهم أعد إلينا الإمام القائد موسى الصدر
    اللهم أعد إلينا الإمام القائد موسى الصدر

    عدد المساهمات : 1784
    نقاط : 4291
    تاريخ التسجيل : 19/07/2009
    العمر : 25
    الموقع : www.saed-moussa.7olm.org

    default رد: سيرة الإمام القائد السيد موسى الصدر

    مُساهمة من طرف serag في الأربعاء يوليو 22, 2009 11:20 pm

    مشكورة أختي الكريمة على هذا الموضوع
    avatar
    saed-moussa
    اللهم أعد إلينا الإمام القائد موسى الصدر
    اللهم أعد إلينا الإمام القائد موسى الصدر

    عدد المساهمات : 2188
    نقاط : 4189
    تاريخ التسجيل : 15/05/2009
    العمر : 28
    الموقع : http://saed-moussa.7olm.org

    default رد: سيرة الإمام القائد السيد موسى الصدر

    مُساهمة من طرف saed-moussa في الإثنين يوليو 20, 2009 9:14 am

    مشكورة اختي على الموضوع القيم
    يعطيكي العافية
    avatar
    ابنة المغيب
    مشرفة قسم الشعر
    مشرفة قسم الشعر

    عدد المساهمات : 732
    نقاط : 2092
    تاريخ التسجيل : 12/07/2009
    العمر : 31

    default سيرة الإمام القائد السيد موسى الصدر

    مُساهمة من طرف ابنة المغيب في الخميس يوليو 16, 2009 1:45 am

    أولاً: نسبه

    الامام السيد موسى الصدر هو ابن السيد صدر الدين ابن السيد اسماعيل ابن السيد صدر الدين ابن السيد صالح شرف الدين، من جبل عامل في جنوب لبنان.

    ولد السيد صالح شرف الدين في قرية شحور ( قضاء صور- جنوب لبنان) سنة 1122هـ. وأقام فيها ، وكان عالماً دينياً جليلاً، وكان يملك مزرعة اسمها (شدغيت) بالقرب من قرية معركة (قضاء صور)، وفي هذه المزرعة ولد ابنه السيد صدر الدين.

    تعرض السيد صالح شرف الدين لاضطهاد أحمد الجزّار، في إطار حملة الجزار الشاملة باضطهاد العلماء المسلمين الشيعة في جبل عامل، فأقدم جنود الجزار على قتل ابنه الاكبر السيد هبة الدين، وكان في الحادية والعشرين من عمره، أمام بيت والده في قرية شحور وبحضوره، ثم اعتقلوا السيد صالح وبقي تسعة أشهر في معتقله في عكا إلى أن تمكن من الفرار إلى العراق حيث أقام في النجف الأشرف.

    تبع السيد صالح إلى النجف الاشرف أخوه السيد محمد الذي ألحق به زوجته وولديه السيد صدر الدين والسيد محمد علي.

    صار السيد صدر الدين ابن السيد صالح من جهابذة علماء الدين وتزوج ابنة المجتهد الاكبر الشيخ كاشف الغطاء، ثم نزح إلى أصفهان في ايران، وأنجب خمسة علماء دين أصغرهم السيد اسماعيل الذي ترك أصفهان وأقام في النجف الأشرف وعرف باسم السيد الصدر وانعقدت له المرجعية العامة للشيعة إلى أن توفي سنة 1338هـ. تاركاً أربعة أولاد صاروا علماء دين، أولهم السيد محمد مهدي الذي صار أحد مراجع الدين الكبار في الكاظمية قرب بغداد وشارك في الثورة العراقية ( ابن عمه السيد محمد الصدر تولى رئاسة الوزارة في العراق وكان أحد قادة الثورة العراقية الكبار وشملت قيادته منطقتي سامراء والدجيل)، وثانيهم السيد صدر الدين ( والد الامام السيد موسى الصدر) قاد في شبابه حركة دينية تقدمية وارتبط اسمه بالنهضة الادبية العراقية ثم هاجر إلى ايران واستوطن خراسان وتزوج من السيدة صفية ( والدة الامام السيد موسى الصدر) كريمة السيد حسين القمي المرجع الديني للشيعة ، واستدعاه المرجع العام الشيخ عبد الكريم اليزدى ليقيم معه في (قم) معاوناً له في إدارة الحوزة الدينية ، وصار أحد أركان هذه الحوزة الكبار ومرجعاً معروفاً، وأنشأ مؤسسات علمية ودينية واجتماعية وصحية ، وتوفي سنة 1954م.

    ثانياً: نشأته وعلومه

    ولد الامام السيد موسى الصدر في 15 نيسان 1928م في مدينة "قم" في ايران حيث تلقى في مدارسها الحديثه علومه الابتدائية والثانوية، كما تلقى دراسات دينية في كلية "قم" للفقه.

    تابع دراسته الجامعية في كلية الحقوق بجامعة طهران ، وكانت عمّته أول عمامة تدخل حرم هذه الجامعة، وحاز الأجازة في الاقتصاد.

    أتقن اللغتين العربية والفارسية، وألّم باللغتين الفرنسية والانكليزية.

    صار أستاذاً محاضراً في الفقه والمنطق في جامعة "قم" الدينية.

    أنشأ في "قم" مجلة باسم "مكتب إسلام" أي المدرسة الاسلامية، امتيازها باسمه، وأدارها سنوات، وصارت أكبر مجلة دينية في ايران.

    انتقل في سنة 1954 إلى العراق ، وبقي في النجف الأشرف أربع سنوات يحضر فيها دروس المراجع الدينية الكبرى: السيد محسن الحكيم، الشيخ محمد رضا آل ياسين والسيد ابو القاسم الخوئي، في الفقه والأصول.

    تزوج سنة 1955 ورزق أربعة أولاد: صبيان وبنتان


    ثالثاً: كتاباته ومحاضراته


    -1 مؤلفات: جمعت بعض محاضراته وأبحاثه في كتابين

    أ- منبر ومحراب..

    ب- الاسلام عقيدة راسخة ومنهج حياة ..


    وقد بدأ مركز الإمام الصدر للأبحاث والدراسات بجمع كتابات ومقالات الإمام ونشرها تباعاً منذ 1995 وقد صدر حتى الآن الكتب التالية:


    - الاسلام وثقافة القرن العشرين

    - الاسلام والتفاوت الطبقي

    - حوارات صحفية (1) : تأسيساً لمجتمع مقاوم

    - حوارات صحفية (2) : الوحدة والتحرير

    - معالم التربية القرآنية "دراسات للحياة"

    - معالم التربية القرآنية "احاديث السحر"

    - المذهب الاقتصادي في الإسلام

    - أبجدية الحوار


    كما أصدر المركز عشرات المقالات المطبوعة في كتيبات منها:

    - حوار تصادمي

    - الاسلام وكرامة الانسان

    - الدين وحركات التحرر

    - العدالة الاقتصادية والاجتماعية في الاسلام

    - القضية الفلسطينية وأطماع اسرائيل في لبنان

    - تقرير الى المحرومين

    - رعاية الاسلام للقيم والمعاني الانسانية

    - الجانب الاجتماعي في الاسلام

    - الاسلام، الاصالة- الروحية- التطور


    -2 كتب الإمام مقدمات مطولة للمؤلفات التالية:

    - كتاب "تاريخ الفلسفة الاسلامية" للبروفسور الفرنسي هنري كوربان،1966.

    - كتاب "القرآن الكريم والعلوم الطبيعية" للمهندس يوسف مروة،1967 .

    - كتاب "فاطمة الزهراء" للأديب الجزائري سليمان الكتاني. وهذا الكتاب نال جائزة أحسن كتاب عن فاطمة الزهراء، 1968.

    - كتاب "ثمن الجنوب" لمؤلفة جان نانو.

    -كتاب "حديث الغدير" لآية الله السيد مرتضى خسروشاهي 1978 .

    - كتاب "تاريخ جباع" للاستاذ علي مروة.


    -3 محاضرات:

    ألقى مئات المحاضرات في الجامعات والمعاهد العلمية اللبنانية وفي الندوة اللبنانية وفي المؤسسات والمراكز الدينية والثقافية والاجتماعية الاسلامية والمسيحية وفي مؤتمرات البحوث الاسلامية في مصر (الازهر) مكة المكرمة،الجزائر والمغرب وفي اوروبا (المانيا وفرنسا) والاتحاد السوفياتي .

    محاضراته في مواضيع مختلفة: دينية، تربوية، ثقافية، اجتماعية، وطنية، قومية وانسانية. ولا يزال معظمها غير منشور حتى الآن.


    رابعاً: قدومه إلى لبنان


    قدم الإمام السيد موسى الصدر إلى لبنان- أرض أجداده - أول مرة سنة 1955، فتعرف إلى أنسبائه في صور وشحور ، وحلّ ضيفاً في دار كبيرهم حجة الاسلام المرجع الديني السيد عبد الحسين شرف الدين الذي تعرف إلى مواهب الإمام الصدر ومزاياه ، وصار يتحدث عنه في مجالسه بما يوحي بجدارته لأن يخلفه في مركزه بعد وفاته.

    فبعد أن توفي حجة الاسلام السيد عبد الحسين شرف الدين بتاريخ 30/12/1957، كتبت"صور" رسالة إلى الإمام الصدر في "قم" تدعوه إليها. ولفته المرجع السيد البروجردي إلى ضرورة تلبية الدعوة.

    وهكذا قدم الإمام الصدر إلى لبنان في أواخر سنة 1959 وأقام في مدينة صور.


    خامساً: نشاطاته قبل إنشاء المجلس الإسلامي الشعي الأعلى


    بدأ الامام الصدر الرعاية الدينية والخدمة العامة في صور، موسعاً نطاق الدعوة والعمل الديني بالمحاضرات والندوات والاجتماعات والزيارات ، ومتجاوزاً سلوك الاكتفاء بالوعظ الديني إلى الاهتمام بشؤون المجتمع. وتحرّك في مختلف قرى جبل عامل ثم في قرى منطقة بعلبك- الهرمل، يعيش حياة سكانها ومعاناتهم من التخلف والحرمان. ثم تجوّل في باقي المناطق اللبنانية، متعرفاً على أحوالها ومحاضراً فيها ومنشئاً علاقات مع الناس من مختلف فئات المجتمع اللبناني وطوائفه، وداعياً إلى نبذ التفرقة الطائفية باعتبار أن وظيفة الدين هي الاستقامة الاخلاقية و"أن الأديان واحدة في البدء والهدف والمصير " (راجع خطبته في كنيسة الكبوشية، أبجدية الحوار) وداعياً أيضاً إلى نبذ المشاعر العنصرية وإلى تفاعل الحضارات الإنسانية وإلى مكافحة الآفات الاجتماعية والفساد والالحاد.

    وفي مدينة صور، نجح في القضاء على التسوّل والتشرّد ، وفي شدّ أواصر الأخوة بين المواطنين من مختلف الطوائف.

    وشارك في " الحركة الاجتماعية " مع المطران غريغوار حداد في عشرات المشاريع الاجتماعية. وساهم في العديد من الجمعيات الخيرية والثقافية. وأعاد تنظيم "جمعية البر والاحسان" في صور وتولى نظارتها العامة، وجمع لها تبرعات ومساعدات أنشأ بها مؤسسة اجتماعية لايواء وتعليم الايتام وذوي الحالات الاجتماعية الصعبة ثم أنشأ مدرسة فنية عالية باسم "مدرسة جبل عامل المهنية" وأنشأ مدرسة فنية عالية للتمريض وكذلك مدرسة داخلية خاصة للبنات باسم "بيت الفتاة" . كما أنشأ في صور "معهد الدراسات الاسلامية".

    سافر الإمام الصدر إلى عدة بلدان عربية وإسلامية وإفريقية وأوروبية ، مساهماً في المؤتمرات الاسلامية ، ومحاضراً، ومتفقداً أحوال الجاليات اللبنانية والاسلامية ، ودارساً معالم الحياة الاوربية (راجع حول رحلاته كتاب" حوارات صحفية" الجزء الاول- تأسيساً لمجتمع مقاوم) ، ومتصلاً بذوي الفعاليات والنشاطات الإنسانية والاجتماعية والثقافية.

    وبعد أن وقف على أحوال الطائفة الاسلامية الشيعية ومناطقها ومؤسساتها في لبنان ، ظهرت له الحاجة إلى تنظيم شؤون هذه الطائفة، باعتبار أن لبنان يعتمد نظام الطوائف الدينية وأن لكل من الطوائف الاخرى تنظيماً يختص بها، وكان قد أنشئ بالمرسوم الاشتراعي رقم 18 تاريخ 13/1/1955 تنظيم خاص بالطائفة الاسلامية السنية يعلن استقلالها، وأنشئ بعده بالقانون الصادر بتاريخ 7/12/62 تنظيم خاص بالطائفة الدرزية ، بحيث بقيت الطائفة الإسلامية الشيعية وحدها دون تنظيم.

    فأخذ يدعو إلى إنشاء مجلس يرعى شؤون هذه الطائفة أسوة بالطوائف الأخرى ، ولقيت دعوته معارضة من بعض الزعماء السياسيين في الطائفة ومن بعض القوى خارجها. واستمر متابعاً هذه الدعوة سنوات، وفي مؤتمر صحفي عقده في بيروت بتاريخ 15/8/66 عرض آلام الطائفة ومظاهر حرمانها، بشكل علمي مدروس ومبني على إحصاءات، وبيّن الأسباب الموجبة للمطالبة بإنشاء هذا المجلس ، وأعلن أن هذا المطلب أصبح مطلباً جماهيرياً تتعلق به آمال الطائفة.

    وأتت الدعوة نتائجها بإجماع نواب الطائفة الاسلامية الشيعية على تقديم اقتراح قانون بالتنظيم المنشود، أقره مجلس النواب بالاجماع في جلسة 16/5/67، وصدقه رئيس الجمهورية بتاريخ 19/12/1967، وبمقتضاه أُنشئ "المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى" ليتولى شؤون الطائفة ويدافع عن حقوقها ويحافظ على مصالحها ويسهر على مؤسساتها ويعمل على رفع مستواها. ونص القانون المذكور على أن يكون لهذا المجلس رئيس يمثله ويمثل الطائفة ويتمتع بذات الحرمة والحقوق والامتيازات التي يتمتع بها رؤساء الأديان.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 5:35 am